Friday, August 24, 2007

و للارهاب اقنعة

اولا كالمعتاد احب اعتذر عن تاخيري لان انتوا عارفين حبة مشغول على شوية النت فاصل على شويه اخويا محتل الجهاز على حبتين مخنوق من الليلة كلها فكل ده بيعمل كوكتيل لذيذ من الخنقة..المهم

النهاردة انا عايز اتكلم عن موضوع مهم جدا و طبيعي جدا بالنسبة لينا كلنا كمصريين و الموضوع دا ان ايه الفترة اللي فاتت ديه مسك عندنا البلد مدير امن جديد غير اللي كان ماسك اصلا و طبعا مع احترامي لمدير الامن القديم اللي انا معرفوش اصلا الا انه احسن ان هوا سابها لان البلد كانت في حالة سيئة من الفلتان الامني المتمثل في انتشار توزيع الحشيش و البانجو و ان بئى بالساهل تقدر تحصل على الحاجات ديه مهما كان سنك طبعا و انتشار كمان البلطجية اللي بيتعدوا على خلق ربنا و زي ميكونوا متخلقوش الا لجر الشكل و الخناقات و الفتونة دا غير طبعا جرايم حصلت كانت غريبة عن مجتمعنا زي القتل مثلا و الاغتصاب المهم فطبعا مدير الامن القديم خلع و مسك مكانه واحد جديد..طيب و ماله

مدير الامن الجديد بئى طبعا جاي جديد و عايز يبين نفسه ان هوا اللي هنا و هوا اللي هناك فراح الراجل ده لامم حواليه بتوع الامن المركزي و نزل يتمشى في البلد يا مرحب يا حاج بس نزل يعمل ايه بئى طبعا نزل اول حاجة بيعملوه هو و امثاله ان يبص على الاشغالات اللي في الشارع و يبدأ حملة تطهير لكل اللي في الشارع من اشغالات يعني اللي هوا مقصود بيه الانضباط ينزلوا يلموا كل حاجة اللي له لازمة و اللي ملوش و ارمي يا ريس في العربية النص نقل..دا مش كدا و بس دا كمان كانوا بيوقعوا التند (جمع تندة) بتاع المحلات و يهدوه طيب ليه يا عم التند ديه عملالك ايه طيب يا باشا يا بيه و التند ديه اصلا مترخصه فيقولولهم يا باشا احنا معانا رخص بالتند ديه فيردوا ببرود طبعا تعالا و اعمل رخص جديدة -اه ياولاد الهبلة مهم معاهم رخص اصلا- ...المهم يا ريت طبعا كانت على التند وبس لأ و الارصفة كمان ساعات في محلات بتبئى معليه الرصيف بتعهم شويه و ده مش من حقهم فطبعا بتوع الامن لازم يتصرفوا و انا نسيت اقولوكوا ان كان معاهم بلدوزر من الصغططين دول فهوب لو معجبوش رصيف من دول يروح البلدوزر داخل فيه شمال مدغدغه ميت حته طيب و اصحاب المحلات ديه محدش بيعترض ؟؟ لا يا ريس كانوا بيعترضوا بس اللي يعترض من دول بتوع الامن المركزي موجودين ياخد العلقة الصح من هنا و يترمي زي الباقي في البوكس و من كتر البهدلة اللي الناس شافتها سمعت ان في ناس ماتت في الاسواق بس انا بقول سمعت يعني معرفش الكلام ده صح ولا غلط..طيب هو ايه يا عم مفيش حد صور الكلام ده ؟؟ لأ ازاي يا راجل في ناس صورت الكلام ده بس لسوء حظهم بتوع الامن شفوهم و طبعا كالمعتاد خدوا العلقة التمام و الموبيلات اتسحبت...طبعا القلق اللي حصل ده كله بسبب انه مدير امن جديد فلازم يعمل الشويتين دول في الاول علشان يبين ان الراجل حامي و بتاع لكن بعد كدا للأسف بترجع ريما لعادتها القديمة و يرجعوا للطرمخة من تاني ودا طبعا مش غريبة لاننا عرفين كويس ان احنا اكيد في مصر...و طبعا من الاطلاع الجرايد ان الحوار ده مش عندنا بس دا للأسف في مناطق كتير من البلد و اخرهم الللي حصل فيها قلق جامد المطرية تقريبا الي بئى اشبه بارهاب دولة زي ما اقصد بعنوان التدوينة


طيب ده اللي حصل طيب ما تيجي نتكلم جد شويه و دا الحوار الللي انا دخلت فيه مع زمايلي في جدال طويل و كان السؤال عبارة عن هل الناس تستاهل اللي بيجرالهم ؟؟ مش هكون ظالم للناس لو قولت اه لكن بردو مش هكون منصف..بمعنى ان فعلا الامن مزودها حبتين و مبتبقاش طالبة له ده كله او بمعنى اصح كتير منكم بيقول يا عم سيب الناس تاكل عيش ليه نعمل فيهم ده كله..هقول لسيادتك انك متقدرش تنكر ان في من الناس دول اللي مزودينها فعلا ان الاشغالات اللي بيعملوها في السكة بتقفل الطرق فعلا و خنق على المرور اكتر مهو متخنق يعني يوم من الايام اللي كان حال فيهم القلق ده ماشي من شارع اللي يعتبر شارع تجاري او زي سوق كدا فخير اللهم اجعله خير لقيت الشارع فااااااضي و وااااسع بطريقة غريبة لدرجة يمكن كانت اول مرة اشوفها ان لما شالوا الاشغالات اللي في الشارع ديه فعلا الطريق وسع اللي اقصده ان انت كصاحب محل مش من حققك انك تحط قدام محلك اي حاجة م اللي بتبيعها تحت الرصيف بشويه زي ما انت من حققك انك تبيع من حقي كدولة ان الشارع بتاعي يكون فاضي للناس و انت بردو كمحل مش منحققك انك تعلي الرصيف فوق المتر مثلا زي اخينا اللي فوق..اللي اقصده ان بتكلم بمنطق حقي و حقك صحيح ان الحكومة معندهاش حكاية حق المواطن ديه هوا حقها بس الا ان ساعات بشوف ان ممكن يكون ليهم حق في الحملات الي زي ديه دون المساس طبعا بالشخص و التعرض ليه بالضرب مثلا زي ما هما بيعملوا يعني علشان محدش يفهمني غلط علشان ان مشجعش سلوك زي ده بانك ترهب الناس بالطريقة ديه و تعاملهم بالطريقة ديه لكن في نفس الوقت اه الناس ساعات مبتعرفش ايه اللي ليها و ايه اللي عليها..علشان كدا لما تيجي تجاوب على السؤال خد في اعتبارك حقي و حقك بالرغم من ان معظم كلامي بيكون على الحالة المثالية..انا مش مع الحكومة و لا مع الناس انا مع اللي انا شايفه صح...علشان كدا عايز اعرف رأيكوا في الليلة ديه

بس دا اللي كنت عايز اققوله اما دلوقتي احب اسيبكوا مع فيديو كنت شوفته على جروب لناجي العلي على الفيس بووك فيديو لي واحدة من شعب، شعب بردو متعرض لارهاب دولة، انصحكم انكم تشوفوا الفيديو اللي بجد ابكاني على حالنا و حال الشعب ده

video

سلام

Thursday, August 09, 2007

جيد..!!..يا راااجل

بسم الله الرحمن الرحيم

الصورة اللي جايه ديه بصراحة كانت مفاجأة ليه



ايوه انا الحمد لله نجحت في سنة البكالريوس بتقدير 66% عندنا يعني جيد..طبعا المفاجأة كانت في تقدير جيد لاني بيني و بينكوا دي اول مرة اعرف فيها تقديري لان مش كل سنة كنت بطلع صافي..لكن اللي عرفته ان ده مش التقدير التراكمي ده بتاع رابعة بس و التراكمي لسه هعرفه بعدين و بالمنظر اللي مشيت بيه طول السنين في الكلية فأكيد هتصفى على مقبول عموما كل اللي يجيبه ربنا كويس انا مش هكون زعلان على تقديري بالرغم من انه ممكن يكون سبب في عوائق ممكن تقابلني في حياتي العملية و خصوصا ان المقياس في بلدنا في الغالب بيبئى بالورق و مش بالكفاءة الفعلية للشخص

_____________________________________________


دا كان اولا اما ثانيا بئى فهو حاجة كنت عاملها ممكن تكون الناس استغربتلها و هي الاستطلاع اللي في السيد بار و هو استطلاع كان بيسأل هو انت لابس نظارة و لا نظرك ستة على ستة و سبب الاستطلاع ده لما كنت شوفت صور لبعض مقابلات المدونين و لقيت ان كان في كتير منهم لابسين نظارات فطبعا اللمبة نورت و قولت هو كلنا بنلبس نظارات علشان بنقعد قدام الكمبيوتر كتير و على طول نظرنا بيضعف بسبب الشاشات و القعدة لفترات طويلة و خصوصا كمان لاني نسيت اقولوكوا اني من اصحاب النظارات بردو و بسبب القعدة لفترات طويلة دايما الوالدة تقولي يا ابني نظرك حافظ على الشويه اللي بقايلنك فيكون ردي المعتاد ضربوا الاعور على عينه

اما بئى عن نتايج الاستفتاء فكانت في صالح النظرية لان جاوب على الاستفتاء ده تلاتين بني ادم

حداشر منهم قالوا ايوه احنا لابسين نظارات و دول طبعا حبايبي لاني بعز اللي لابسين نظارات بصراحة مع ان الناس بتفتكرنا دحيحة او بمعنى اصح جيجز (الكلمة ديه هيفهموها طبعا اللي يفهموها حاجة كدا امريكاني) المهم ده طبعا مش صحيح و الا مكنش دا يبئى حالنا ادي اخرها تجارة..و العشرة دول كانوا بيمثلوا الاغلبية بنسبة 37 في الميه

اما المجموعة التانيه كان عددهم 8 و دول اللي قالوا ان نظرهم 6/6 طبعا ربنا يكملهم بنظرهم لان احنا اصحاب النظارات مدركين تماما معنى كلمة النظر دا انا بدعي و الله على طول للراجل اللي اخترع النظارات..فطبعا ربنا يكملكوا بنظركوا كمان و كمان

اما عن المجموعة التالتة فكانت للي لابسين عدسات و دا يا عيني كان شخص واحد بنسبة 3 في المية و غالبا هتكون بنت لانهم بيخافوا ان النظارة تكون شكلها مش حلو بالنسبة ليها مع ان ده مش صحيح لاني بردو بصراحة بحترم البنت اللي لابسة نظارة اكتر و محدش يسأل ليه هو كدا الطيور على اشكالها تقع حاجة غريبة اوي..طبعا انا مش معترض على العدسات بس اعرف انها ممكن تسبب مشاكل للعين حساسية و ما شابه المهم مش دخلنا دلوقتي

اما بئى المجموعة الرابعة فديه المجموعة اللي انا متغاظ منها جدا و محترمهم جدا جدا بالرغم من غلاستهم سورري يعني المهم دول كانوا الحتة بتاعة بتسأل ليه و كان عددهم عشر بني ادمين و كانوا بنسبة تلاتة و تلاتين في الميه..متغاظ منهم ليه بئى لان بالرغم من اني كاتب العنوان جاوب و متسألش ليه الا انهم اصروا على انهم يختاروا بتسأل ليه طيب حد فيكوا يقولي طيب انت حاتطها ليه اصلا هقولوا علشان اعرف الناس دول و اشوف كام واحد هيعمل كدا ليه بئى لاني بحترم الناس دول زي ما سبق و قولت لان فضولهم غلب اتجاههم للاجابة على السؤال و دول اللي عايزين يعرفوا سبب كل حاجة و مينجرفوش ورا الاجابة بسرعة دون المعرفة الحقيقية اللي دفعتني لطرح السؤال ده و دا طبعا شيء كويس لان الفضول لمعرفة سبب كل حاجة عمرها ما كانت شيء سيء الا انها متعبة جدا يعني مثلا كانوا هيعملوا ايه لو مريحتهمش و قولتهم على السبب

الحوار ده عايزين تعتبروه تهييس براحتكوا ولا انتوا نسيتوا عنوان المدونة

عموما تحياتي لكم جميعا

سلام